أبرز اتجاهات تصميم المواقع 2019 – ابقَ دائمًا في المقدمة!

أبرز اتجاهات تصميم المواقع عام 2019

يشهد عالم تصميم المواقع الإلكترونية تطورًا مستمرًا. وسواءً كنت مصمم مواقع أو صاحب شركة، فعليك الحرص دائمًا على اتباع أحدث الاتجاهات في مجال التصميم لتعزيز قدرة موقعك على المنافسة. وإذا تجاهلت ذلك، فسيصبح موقعك ذا طراز قديم خلال فترة وجيزة.

ويجب أن تعلم أن هذا الموقع الإلكتروني قديم الطراز قد يكلّفك أكثر من تكلفة تصميم موقع إلكتروني عالي الجودة. فقد أظهرت الاستطلاعات أن حوالي 46.1% من زائري الموقع الإلكتروني يعتبرون تصميم الموقع المعيار الأول لتقييم كفاءة وموثوقية الشركة. إذن، ما هي أهم الاتجاهات في مجال تصميم المواقع في 2019؟

١. جمال التصميم وخفة الوزن

لقد انتهى العصر الذي كان يتم فيه تصميم مواقع إلكترونية ثقيلة يصل حجمها إلى 200 ميجابايت وتستغرق وقتًا طويلًا للتصفح والتحميل، فقد أصبحت السرعة وخفة الوزن عنصرًا رئيسيًا لا غنى عنه في تصميم أي موقع ناجح. وإذا وضعنا في الاعتبار تزايد عدد زائري موقعك عبر الهاتف، فاعلم أن التقديرات تشير إلى أن كل ثانية يقضيها زوار الموقع انتظارًا للتحميل تؤدي إلى خفض معدل تحويل الزوار إلى عملاء بنسبة 7%. إلا أن السرعة وحدها لا تكفي أيضًا، فيجب أن يتمتع الموقع بتصميم متميز يجذب الزوار ويشجعهم على العودة مرة أخرى.

واعلم أنك لن تضطر إلى الاستغناء عن العديد من العناصر إذا قمت بتصميم موقعك بالشكل المناسب. لكننا ننصح بعدم المبالغة في استخدام مقاطع الفيديو وغيرها من الوسائط المشتتة للانتباه على الموقع إذا كانت شركتك لا تعمل في مجال التجارة الإلكترونية أو أي مجال آخر يحتاج فيه العملاء إلى اتخاذ قرار سريع. على الرغم من ذلك، إذا أردت إضافة مقطع فيديو، فيمكنك إضافة زر لتشغيل المقطع حتى لا يؤدي إلى إبطاء تحميل الصفحة، خاصةً على الهاتف المحمول.

اتجاهات تصميم المواقع الإلكترونية جمال التصميم وخفة الوزن

٢. التركيز على زيادة تحويل الزوار إلى عملاء

احرص على أن يتضمن موقعك كافة العناصر التي تساعدك على زيادة تحويل الزوار إلى عملاء، مثل محادثات الدردشة (بما في ذلك الدردشة الآلية)، وتنبيهات التحويل، وتوقعات سلوكيات الزوار. فأيًا كانت طبيعة مجالك، فإن المنافسة شرسة. ولن يكفي التصميم الجذاب للموقع وحده لتنمية أعمالك إذا لم يكن له تأثير إيجابي على المبيعات وتجربة المستخدم وبناء علاقات متينة مع الجمهور.

لكن، يجب التنويه هنا إلى ضرورة عدم المبالغة في استخدام تلك العناصر. لهذا، يحرص المصممون الأكفاء على التعاون مع متخصصي تحسين معدل تحويل الزوار إلى عملاء لإنشاء موقع متميز يمنحك ميزة تنافسية إضافية على منافسيك.

اتجاهات تصميم المواقع الإلكترونية التركيز على زيادة تحويل الزوار إلى عملاء

٣. زيادة العناصر المعروضة للتسوق

في إطار سعيهم لتحسين مبيعاتك ومساعدتك على تقديم عروضك بأفضل صورة، يحاول المصممون تنفيذ حلول مبتكرة تجعل الموقع أكثر تميزًا وتفاعلًا مع الزوار. وأحد هذه الحلول التي يُتوقع انتشارها في 2019 هي “الصور المعروضة للتسوق”.

,تتيح لك تلك الصور تقديم المعلومات عن منتجاتك وإضافة أزرار للشراء فوق صورة المنتج مباشرةً، وذلك دون حجب المنتج أو التأثير بصورة سلبية على تجربة العميل بأي شكل من الأشكال. والأهم من ذلك، أنها تزيد سرعة استجابة الجمهور، ومن ثَم زيادة مبيعاتك، إذا تم تنفيذها بالشكل الصحيح.

٤. زيادة أهمية كتابة المحتوى أكثر من أي وقت مضى

قد لا يتمكن مصممو المواقع الإلكترونية من توفيق تصميماتهم لتتناسب مع المحتوى النصي على الموقع، على الرغم من أهمية هذا المحتوى الذي يتم إنشاؤه خصيصًا لإقناع الجمهور باختيار علامتك. وكان الاتجاه السائد هو تعديل المحتوى النصي ليتوافق مع التصميم، إلا أن عددًا متزايدًا من الشركات بدأ يسلك الاتجاه المعاكس بتعديل التصميم بناءً على النص، حيث يقوم المصممون بإنشاء صفحات هبوط تعتمد على فكرة المحتوى النصي، ونجحت الشركات بذلك في تقليل تكلفة اكتساب العملاء الجدد.

وليس معنى ذلك التركيز على إنشاء المحتوى على حساب التصميم، فمعظم الزوار يفضلون قراءة المحتوى الذي يتم تصميمه بصورة جذابة أكثر من المحتوى المُقَدم بشكل تقليدي. لذلك، يجب أن يكون هناك تعاون وثيق ومستمر بين المصمم وكاتب المحتوى. كذلك، احرص دائمًا على تقديم عروضك ورسالتك بشكل واضح ومباشر، فلم يعد لدى أي منا متسع من الوقت ليضيعه في محاولة فهم الخدمات أو المنتجات التي تريد بيعها.

اتجاهات تصميم المواقع الإلكترونية كتابة المحتوى وتصميم المواقع الإلكترونية

٥. نص ديناميكي وصفحات هبوط منفصلة ومتخصصة

سيكون عام 2019 عامًا حافلاً لمصممي المواقع الإلكترونية الذين يعملون على إنشاء صفحات الهبوط، حيث أصبحت العديد من الشركات تدرك أهمية تصميم صفحات هبوط منفصلة ومصممة خصيصًا لتناسب الطبيعة والأهداف الفردية لحملات التسويق المختلفة.

فالآن، لم يعد يكفي مجرد إضافة إعلانات “جوجل” (AdWords) أو إعادة توجيه جمهور الفيسبوك إلى موقعك الإلكتروني لزيادة مبيعاتك وأرباحك. فالعملاء يمكنهم التوجه إلى مواقع منافسيك بنقرة زر لا تستغرق جزءًا من الثانية. لذلك، يجب التأكد من أن العرض الذي تقدمه يشتمل على كافة ما يبحث عنه العملاء في تلك اللحظة.

ولهذا السبب أيضًا تلجأ العديد من المواقع الإلكترونية إلى خاصية “استبدال النص الديناميكي” التي تسمح بتغيير نسخة الويب بناءً على موقع الزائر أو طبيعته أو إلى مرحلة رحلة الشراء التي يمر بها.

٦. تقديم الرسوم المتحركة بطريقة ذكية ومبتكرة!

حتى الآن في هذا المقال، كنا ننصحك بتجنب المبالغة في استخدام عناصر الجذب، مثل الفيديوهات، وغيرها من العناصر المشتتة للانتباه على موقعك. ولكن هذا لا يعني عدم استخدام التكنولوجيا لصالحك. فكما يؤثر عدم التخطيط الجيد لعناصر الجذب سلبًا على تجربة المستخدم، فإن الاستخدام المناسب للرسومات المتحركة الممتعة والشيقة سيفيد موقعك وشركتك بشكل كبير.

وتزيد الفائدة إذا كانت هذه الرسومات تتوافق مع طبيعة علامتك التجارية وتُقدم عروضك بطريقة جذابة ترسم البسمة على وجوه الزائرين عند مشاهدتها. فالهدف هنا هو جذب انتباه الزوار دون تشتيت تركيزهم عن الهدف الرئيسي للموقع.

ونتوقع تزايد إقبال الشركات على استخدام الرسومات المتحركة، وأن استخدامها لن يقتصر على الصفحة الرئيسية فقط، حيث سيتم عرضها من خلال النوافذ المنبثقة والنوافذ القابلة للدمج وغيرها من عناصر التسويق على موقعك من أجل تحريك مشاعر الزوار وزيادة احتمالات تحولهم إلى عملاء.

٧. الرسومات التوضيحية أو الصور عالية الجودة

شهدت السنوات الأخيرة زيادة ملموسة في جودة الصور المعروضة على المواقع الإلكترونية الاحترافية. ومن المتوقع مواصلة هذا الاتجاه في 2019، مع استمرار انحسار الصور التافهة ومنخفضة الجودة والصور التي لا تمت للموضوع بصلة.

وستحاول الشركات الاستفادة من تأثير الصور الواقعية عالية الجودة والرسومات التوضيحية المصممة خصيصًا لتناسب الهدف منها لدعم علاماتها التجارية وجذب انتباه الزائرين. وستحرص العديد منها على استخدام وجوه وصور لأشخاص حقيقيين (مثل العملاء أو الموظفين)، بدلاً من الصور العشوائية التي يتم اختيارها عبر الإنترنت.

فمن خلال استخدام الصور ورسومات الجرافيك المتفردة التي لم يشاهدها المستخدمون في أي موقع آخر من قبل، يمكنك ضمان تميز علامتك التجارية عن الآخرين والفوز بثقة وتقدير عملائك. يمكنك الدخول إلى قسم “بناء العلامات التجارية” على موقعنا للاطلاع على كيفية قيامنا بتطبيق هذه المبادئ عمليًا.

اتجاهات تصميم المواقع الإلكترونية الرسومات التوضيحية أو الصور عالية الجودة

٨. تحطيم القواعد التقليدية في تصميم المواقع الإلكترونية

على الرغم من أن هذا الاتجاه لم تتم مناقشته باستفاضة كالاتجاهات الأخرى، إلا أننا نتوقع أن يتمثل التوجه الجديد في الانطلاق عكس المعايير السائدة وكسر القواعد التقليدية في تصميم المواقع الإلكترونية. وهو ما أكده المدير الإبداعي والإداري لوكالتنا، هُمام العجيل، بقوله:

“أعتقد أنه مع العدد المتزايد من الشركات التي تطلق إعلاناتها عبر الإنترنت، فسيحتاج مصممو المواقع الإلكترونية وعملاؤهم إلى كسر القواعد السائدة والبحث عن أساليب جديدة لتقديم عروضهم بشكل أكثر تميزًا. فهذه هي الطريقة الوحيدة لجذب انتباه الزائرين الذين يصابون بالضجر سريعًا من كثرة المعلومات المعروضة عليهم.”

هذه ليست الاتجاهات الوحيدة التي ستشكّل عالم تصميم المواقع الإلكترونية خلال عام 2019 وما بعده. لكن، في ظل المنافسة المتزايدة في جميع المجالات، فإننا نرى ضرورة تركيز الشركات على أمرين أساسيين، وهما: بناء علامة تجارية قوية ومتميزة وزيادة معدلات تحويل الزوار إلى عملاء. ويمكن بعد ذلك تعديل وتغيير القواعد بالشكل الذي يساعد الشركات على تحقيق هذه الأهداف.

فكلما أسرعت في كسب ثقة الزائرين ومساعدتهم على تذكّر موقعك، كلما زادت فرصة قيامهم بمشاركة علامتك التجارية مع أصدقائهم وزملائهم. ومن خلال زيادة معدلات تحويل الزائرين إلى عملاء، يمكنك خفض تكلفة اكتساب عملاء جدد بصورة كبيرة، وهو ما أصبح عنصرًا أساسيًا لزيادة الأرباح ونمو الشركات في ظل بيئة الأعمال الحالية التي تتسم بشدة وحدة التنافس.

هل أنت مستعد لإعادة تصميم موقعك والارتقاء بعلامتك لمستوى جديد؟
استكشف ما يمكننا تقديمه لك تواصل معنا!

 

  • مشاركة هذا المنشور:

لا توجد تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *